الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
علي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2019صدر حدياً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

علي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2019صدر حدياً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

9382935

الكتب

279

القائمة البريدية

 

علَّمتني أُمي

((شعراء وقصائد))

تصغير الخط تكبير الخط

علَّمتني أُمي

بقلم:محمد حسين بَزِّي
5/4/2008 بيروت
 

علَّمتني أُمي أن لا أسألَ إلاَّ السيوفَ والبنادقْ
وأنْ لا أهادنْ
ولا أداهنْ
ولا أناشدْ

علَّمتني أُمي أن للسيفِ ربّاًً واحداً
هو الدمْ
وأنَّ للبندقية عشقاً أبدياً لا يفقهُهُ إلاَّ رجالٌ غادروا أبدانَهمْ

وعلَّمتني أنَّ الحكايا لا تُروى إلا تحتَ خيمةِ المطرْ
وأنَّ للهِ قبةً من شجرْ
فيها يسكنُ الثوارْ
 يومَ تظمأُ بساتينُ الليمونْ
وتحنّْ
فتشربُ من دمِ الثوارِ ثائراً بعد ثائرْ
هناك تنامُ أولُّ الحكايا
وتشرب ظمأها المنايا

ظمأُ البساتينِ غريبٌ عجيبْ
وكذلك الثوارُ والياسمينْ

علَّمتني أُمي أنَّ الليلَ أنيسُ العشاقْ
وأنَّ العشقَ الحلالَ مهرُهُ السهرْ
وعلَّمتني أنَّ للنجومِ كتاباً أولُهُ قمرْ
وأوسطه قمرْ
وآخره قمرْ

علَّمتني أُمي أنَّ بعضَ الورودِ لا تغفو إلاَّ منتصبةَ القامةْ
وأنَّ في الجنوبِ إقحواناتٍ لم تَخبُرْها الناسُ بعدُ
وأنَّ الله قد خبأهَا لنعشِ الشهيدْ
ولسُمرة زنديهْ
لبعضٍ من نورِ عينيهْ

علَّمتني أُمي أنَّ بعضَ الترابِ مُقدّسْ
وأنَّ آدمَ هو بعضُ قداسةْ
لا تكتملُ إلاَّ إذا أحنَى قامتَهُ العاليةَ أمام عرشِ الشهيدْ

علَّمتني أُمي أن الجهات أربعْ
وأن الأراضين سبعْ
وكذلك السماواتْ
لكن كلُّها تشرقُ وتزهرُ وتطلُّ من نافذةٍ واحدةٍ للقمرْ
هي عرشُ الشهيدْ

علَّمتني أُمي أن الشهيدَ لا يموتْ
بل يُشرقُ مع كلِّ شمسٍ وكلِّ آيةْ
ويهمسُ بكلِّ نفسٍ و كلِّ حكايةْ
ويبقَى طفلاً يحبو في قبَّةِ الله المقدسةْ
والخيمةِ المُحببةْ
لا يهرمُ

لا يشيبُ
لا يحزنُ
لا يخيبْ
مقدساً يبقَى
كما كلماتُ الله المنزلاتْ
كما اللوحُ كما الآياتْ

علَّمتني أُمي أنَّ اللهَ يملأُ الساحاتْ
وأنَّ محمداً يسكنُ الجهاتْ
وأنَّ الحسينَ ما زال يزهرُ
وأنَّ دَمَهُ ألأعاصيرُ والنسماتْ

علَّمتني أُمي أنْ أقولَ "من الذل هيهاتْ"
وأنْ أمضيَ على الدهرِ حكايةْ
تحكي اللهَ أينما حلّتْ
وأينما صالتْ
وأينما جالتْ
وتنذرَ أنَّ وعدَ اللهِ آتْ
علَّمتني أُمي أنْ أنسجَ بموتي
بُردةَ الحياةْ .

  الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

23-05-2008 الساعة 09:31 عدد القرآت 1634    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 2 تعليق / تعليقات

فاطمة علي: آآآآآه

27-02-2011 | 01-45د

أبى القلم أن يغزل الشمس الا من حروف يديك.. وأبت العيون والينابيع ان تتفجر إلا من ثغر يديك
يعني دايما" شهادتنا فيك مجروحة ! أدام الله قلمك مطرا" يروينا في زمن الجفاف

ضياء الدين جاد: الروح الطيبه

30-05-2008 | 14-20د

ما اجمل هذه الكمات الرائعه التي تجعلني اشعر بالفخر اشكلاك جزيل الشكر وبارك الله فبك

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008