الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
علي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2019صدر حدياً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

علي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2019صدر حدياً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

9382983

الكتب

279

القائمة البريدية

 

سلم انتصار لا سلام جبان

((شعراء وقصائد))

تصغير الخط تكبير الخط

سلم انتصار لا سلام جبان

 بقلم: محمد حسين بزي.

سلام عليكم من لبنان الذي يكابد ما يكابد هذه الأيام...peace_346

سلام عليكم من مقاومته الصابرة المحتسبة، سلام عليكم من مجاهديه ومناضليه من جنوبه الأبيّ لأقصى شماله الوفيّ
ها هي'اسرائيل' الغاصبة لفلسطين الحبيبة تستعد للإحتفال بعيدها ال60، ونحن في لبنان نستعد لذبح مقاومتنا؛ وكشفها أمام العدو!!!، ننفذ الأهداف التي عجز الصهاينة عن تنفيذها في عدوان تموز 2006م. !!.
نريد أن نجرد المقاومة من سلاحها، ونكشف اتصالاتها وقادتها كرمى لعين أولمرت وبوش!!.
نعم، هذا ما يجري في لبنان الآن، وآخر سلاح أشهروه في وجه المقاومة؛ هو سلاح الفتنة الطائفية (المذهبية بالتحديد)، فيا للأسف ويا للهوان.
الأمم المتحضرة تنصب لمقاوميها أقواس النصر وتحتفل بهم، بينما 'نحن' ننصب لهم الكمائن، ونكشفهم أمام العدو، وربما غداً نحاكمهم بتهمة الخيانة العظمى!!!.
وبما أننا لا _ولن_ ننفصل عن فلسطين، أضع في متناولكم هذه القصيدة المتواضعة في محضر فلسطين المقدس، حيث كنت قد كتبتها(عام 1995م.) ولم أبلغ يومها ال24 من العمر، وهي مهداة لأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين؛ القدس الشريف، وكفى بها كلمة فصل.

 سلم انتصار لا سلام جبان

يـا موطنـاً عـاشَ المصـائبَ كلّها
في كـلِّ عصـرٍ غابـرٍ وزمـانِ
إنَّ المجـازر َفي بـلادي عمّـرتْ
عُمْرَ الـزمـانِ كـلاهمـا هرمـانِ
نبنـي ويـأتـي مـن يُقـوّضُ عـزّنـا
فنعــودُ للتّعميــر والبُنيــانِ
هدمـوا مدائننـا مـراراً فـأبتنـى
أجـدادنـا بـالـرّمـل والأطيـانِ
يغـزو الأجـانـب مُلْكنـا طمعـاً بمـا
في الملك من خصبٍ ومن عمرانِ
ليكـون لـلأعـداء ملكٌ دائمٌ
وقـواعـدٌ للحـرب والإسـكانِ
يستثمـرون بـلادنـا وكـأنهـم
خُلقـوا بـلا أرضٍ ولا بُلــدانِ
يسْتعْذبون المالَ نهْباً سائغاً
والماءَ من عرْقٍ ومن شرْيانِ
ذئبانُ ترْتعُ في ربيع بلادنا
ونُيوبُها بمناحرِ السكانِ
همجيّةٌ في الغرب رغْمَ تبجّجٍ
بالْعلْم وهو وسيلةُ الطغيانِ
يتلذّذون بأكْلنا أحياء أو
أمواتَ من جُثثٍ بلا أكفانِ
أو َبعد ذلك يلْهجون بسلمِهِمْ
وحقوقِ إنسانِ بلا إنسانِ
السلْم ُطفْلٌ والسياسةُ أُمُّهُ
خلقتْهُ من جُرثومة البُهتان
ما عاش إلا للدعاية كاذباً
ومُبوّباً بصحيفة الإعلانِ
يبدو كما رسمتّه ريشةُ فاسقٍ
من بدْعةٍ في الشّكلِ والألوانِ
بدعٌ تُروّجُها السياسةُ بيْننا
ليْستْ من الأعْرافِ والإيمانِ
في كل يوم بدْعةٌ في صورةٍ
للسّلْمِ في لُغةٍ بأي لسانِ

***
السّلْـمُ فـي أوطـاننـا نحيـا بـه
فـي غيـر أعـداءٍ ولا عـدوانِ
لا بدْعـةً قدْ مُوّهـتْ بالسّلـْمِ أو
جـاءت مـع الطـاغـوتِ والطغيـانِ
سلْـمُ السيـاسةِ احتـلالٌ دائـمٌ
ضحـكٌ يمـوجُ علـى لحـىَ الأذقـانِ
إنـّا قـَرَأنـا سِلْمكُمْ بصحـائـفِ
التّلمــودِ أو بحــرائـقِ النيــرانِ
سلْـمُ العـدُوِّ المُستبِـدّ بـأرضنـا
مستـوطنـاً بالعُنْـفِ والسلطـانِ
سلْمُ القـراصنـة الـذين استـوطنـوا
أرْضَ الهـدى بشـرائـعِ القُـرصانِ
فإلى الجحيمِ ِبكُمْ وبالسّلْمِ الذي
ولـدتُـهُ أمُّ الخُـبثِ فـي الإعـلانِ
***
من ألـْفِ عـامٍ قـد رأينـاكـم ومـا
زلْنـا نـراكـم أيهـا الثَّقَـلانِ
أعـداءَنـا مـا أن تلـوحَ وجُـوهُكُـمْ
حتـى تثـور َمـراجـلُ النيـرانِ
والأرضُ تعْـرف أنّكُـمْ أعـداؤنـا
والـريـحُ والأشجـارُ والقمـرانِ
ويحـسُّ وطْـأ خُطـاكـمُ شهـداؤنـا
وكـذلـك الثـاراتُ فـي الأضغـانِ
صُبّتْ كوارثُكُم على أرضِ الفِدى
بـالضّـرْبِ فـوق شـوامـخِ الصُّـوّانِ
فـي كـل بيـتٍ لا أقـول منـاحةً
بـل صَيْحَـةُ التكـريــم للشبـانِ
كَثُـرَ الفِـدائيـون فـي أوطـانِنـا
ما بين راوي الأرض أو ريَّانِ
مـا ذاقَ طَعْـمَ المـوتِ فـي سـاحـاتِه
إلاّ الفتـى المـاشـي علـى النيـرانِ
لَيْـثٌ مشـى ينْقَـضُّ فـي وثبـاتِـهِ
وبكـلِّ مـا فـي الـروحِ مـن إيمـانِ
عُـرْسُ الفـدى فـي كـل يـوم قـائـمٌ
بِـزفـافِـهِ ولكثـرةِ العُـرسـانِ
إنَّ الشهـور َعلـى المقـابـرِ أَوْسمـت
بـالـوردِ والنسـريـنِ والـريحـانِ
حتـى الفُصُول غَـدَتْ ربيعـاً دائمـاً
والـزَّهـرُ مُفْتَرٌ علـى الأغصـانِ
لا سِلْــمَ إلا بـالجـلاء وانـــه
سِلْــمُ انتصــارٍ، لا سـلامُ جبـانِ
***

ملاحظة: الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

 

16-05-2008 الساعة 05:08 عدد القرآت 1609    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد


جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008