الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
الهبوط الآمن في صحراء شريعتيعلي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهندار الأمير تنعى السيد خسرو شاهيإعلان هامصدر حديثاً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

الهبوط الآمن في صحراء شريعتيعلي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهندار الأمير تنعى السيد خسرو شاهيإعلان هامصدر حديثاً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

10413297

الكتب

279

القائمة البريدية

 

محمد حسين بزي يكتب قصته مع علي شريعتي

((في فكر علي شريعتي))

تصغير الخط تكبير الخط

* محمد حسين بزي: أنا الموّزع بين عليّ وشريعته فينا وبين عليّ شريعتي وكتابه علينا

نادراً ما تجد الناشر متماهياً مع كتبه، حدّ التوحد، فالناشرون غالباً ما يقيمون مسافة من كتبهم تتيح لهم أن يتعاملوا معها باعتبارها مادة للتسويق، الأمر مع محمد حسين بزي، مدير عام دار الأمير للثقافة والعلوم، بيروت، مختلف تماماً. فقد وجد في التقائه بعلي شريعتي، لحظة إشراق صوفية، ورغم أنه متخصص في فيلسوف الإشراق السهروردي، إلا أنه لم يشكل سيرته ويدخل صورته الإشراقية، كما شكلها علي شريعتي، حتى صار سوق جنته الفكرية والروحية بل وحتى (المادية). في سوق جنته يروي لنا جانباً من رحلته مع شريعتي قارئاً وعاشقاً وناشراً. وقريباً ينشر سيرته الموسوعة مع شريعتي، في مجلة (شريعتي) التي سيصدر العدد الأول منها نهاية هذا العام. - ( علي الديري )

newpicbazzi_437

 للإطلاع على المقال كاملاً الدخول على الرابط أدناه

رابط المقال على موقع صحيفة الوقت البحرينية: http://www.alwaqt.com/art.php?aid=189223

* المصدر صحيفة الوقت البحرينية (صفحة سوق الجنة) عدد رقم 1384 الصادر يوم السبت الواقع فيه 5/12/2009

05-12-2009 الساعة 03:01 عدد القرآت 3232    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 3 تعليق / تعليقات

غادة الرمحي: محاصرة فكر شريعتي- 3

08-12-2009 | 08-42د

وعوداً على ذي بدء، ربما، لو لم يفعل الشيخ فعلته لَما آلت الأمور لِما آلت اليه. لكنه قد نسي، ولربما تناسى، قول الله عز وجل \"ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين\". وتدور الأيام! فها قد كبر شابنا اليافع واصبح اديباً مرموقاً يدير داراً للنشر تختص بنشر أعمال الشهيد علي شريعتي بل و تمتلك حقاً حصرياً لنشر آثاره باللغة العربية. ولكن بالمقابل ايضاً، كبرت السلطة وتنوعت اساليبها وما فتئت تحاول خنق فكر شريعتي . الا أن منهاج هذا الفكـر سيبقى وعلى الدوام، منهاجــا متجدداً وصالحا لكل فرد وزمان ومكان ودين وعلم.... بل وسلطة أيضــا.

غادة الرمحي: محاصرة فكر شريعتي- 2

08-12-2009 | 08-42د

لم يكن للشهيد علي شريعتي ذي العمر القصير سنا ً المديد اثراً جريمة غير آلية التفكير هـذه ! و هذا هو مكمن انزعاج السلطة من فكر شريعتي: الدعوة علناً لإستقلالية التفكير ورفع الغشاوة عن البصيرة. لهذا خنقوه جسدا ولن يتوقفوا عن محاولة خنقه فكراً. لم يكن شــريعتي الا شخصية استثنائية وسيبقى كذلك ما دامت البشريـــة. ولن يتوقـف هؤلاء يوماً عن محاربته كرمز لإستقلالية التفكير. فأهمية منهاجه تنبع من كونها عابرة للدول والأديان والمذاهب بل أنها تتعدى ذلك الى الإنسانية قاطبة و بلا استثناء. والمتضرر الوحيــد هو السلطة، وبلا استثناء أيضا! فلكل دين كهنته والقابضون على صكوك غفرانه، وهؤلاء وحدهم هم حراس الدين وسـدنته وحملة مفاتيح هيكله واصحاب القرار فيــه. كذلك، لكل علم ٍ كهنة هيكلة والقابضون على صكوك غفرانه، و هم وحدهم يقررون من يسمح له ان يكون من اهل هذا العلم . ما احوج البشرية في هذا الزمن المقولب والمقلوب الى منهجية شريعتي. هذا الزمن الذي اصبح فيه الإستحمار هو القاعدة والنباهة هي الشذوذ، اصبح الإستحمار يجري من ابن آدم مجرى الدم في العروق، والأكثر ايلاما ان السواد الأعظم من الشعوب اصبح يعشق الإستحمار و يدمنه بل ويستعذبه ويستمرئه. متذرعاً تارة بانه اصبح في القرن الواحد والعشرين، وان عليه مواكبة التطور والأخذ باسباب الحضارة تارة اخرى.

غادة الرمحي: مصادرة فكر شريعتي- 1

08-12-2009 | 08-41د

استطاع الأستاذ محمد حسين بزي في مقدمته ان يصور و بكل بساطة ودونمـا تعقيد للموقـف الرسمي المعارض لفكر شريعتي، تحديداً ذاك الجهاز الذي يحتكر الدين ويتخذ منه قناعــا له. و هاهو الشيخ (السلطة في هذا السيناريو) لا تنحصر مصادرته في كتاب فحسب، بل وحق انسان (وهنا شاب يافع) في الإطلاع على مادة ما، ناهيك عن التفكير فيها، الشيء الذي قد يفقد الشيخ سلطته او على اقل تقدير يضعها على المحك او في موضع المساءلــة وكأن ما حدث مع الأستاذ بزي والشيخ هو سيناريو الأقدار مع فكر شريعتي والذي كُتب له ان يتكرر دوماً كاختلاف في القافية دون تغير في المعنى. هذا السيناريو سيتكرر ليس مع فكر و اعمال شريعتي فحســب، بل و مع كل منهجية ذهنية وآلية تسعى الى تسليح الإنسان باستقلالية التفكير والقدرة على الفصل بين الحق والباطل حين تختلط الأمور.

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008