الصفحة الرئيسة البريد الإلكتروني البحث
علي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2019صدر حدياً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي
الصفحة الرئيسة اّخر الإصدارات أكثر الكتب قراءة أخبار ومعارض تواصل معنا أرسل لصديق

جديد الموقع

علي شريعتي/ العرفان الثوريهبوط في الصحراء مع محمد حسين بزيهوية الشعر الصّوفيالمقدس السيد محمد علي فضل الله وحديث الروحعبد المجيد زراقط في بحور السرد العربيقراءة في كتاب التغيير والإصلاحبرحيل الحاجة سامية شعيب«إحكي يا شهرزاد» اهتمام بشؤون المرأة المعاصرةالنموذج وأثره في صناعة الوعيتبادل الدلالة بين حياة الشاعر وحياة شخوصهالشيعة والدولة ( الجزء الثاني )الشيعة والدولة ( الجزء الأول )الإمام الخميني من الثورة إلى الدولةالعمل الرسالي وتحديات الراهنمعرض الكويت الدولي للكتاب 2019صدر حدياً ديوان وطن وغربةعبد النبي بزي يصدر ديوانه أصحاب الكساءتوزيع كتاب هبوط في الصحراء في لبنانإطلاق كتاب هبوط في الصحراءصدور هبوط في الصحراءمتحدِّثاً عن هوية الشعر الصوفينعي العلامة السيّد محمد علي فضل اللهندوة أدبية مميزة وحفل توقيعاحكي يا شهرزاد في العباسيةفي السرد العربي .. شعريّة وقضاياحوار مفتوح مع د. يوسف زيدانمعرض مسقط للكتاب 2019متواليات تراثيةمتواليات صوفيةالتصوف وفصوص النصوص الصوفيةدار الأمير تنعى د. بوران شريعت رضويالعرس الثاني لـ شهرزاد في النبطيةصدر حديثاً كتاب " حصاد لم يكتمل "جديد الشاعر عادل الصويريدرية فرحات تُصدر مجموعتها القصصيةتالا - قصةسِنْدِبادِيَّات الأرز والنّخِيلندوة حاشدة حول رواية شمسندوة وحفل توقيع رواية " شمس "خنجر حمية وقّع الماضي والحاضرمحمد حسين بزي وقع روايته " شمس "توقيع رواية شمستوقيع المجموعة الشعرية قدس اليمندار الأمير في معرض بيروتتوقيع كتاب قراءة نفسية في واقعة الطفدار الأمير في معرض الكويتمشاكل الأسرة بين الشرع والعرفالماضي والحاضرالفلسفة الاجتماعية وأصل السّياسةتاريخ ومعرفة الأديان الجزء الثانيالشاعرة جميلة حمود تصدر دمع الزنابقبيان صادر حول تزوير كتب شريعتي" بين الشاه والفقيه "محمد حسين بزي أصدر روايته " شمس "باسلة زعيتر وقعت " أحلام موجوعة "صدر حديثاً / قراءة نفسية في واقعة الطفصدر حديثاً / ديوان جبر مانولياصدر حديثاً / فأشارت إليهصدر حديثاً / رقص على مقامات المطرتكريم وحفل توقيع حاشد للسفير علي عجميحفل توقيع أحلام موجوعةتوقيع ديوان حقول الجسدباسلة زعيتر تُصدر باكورة أعمالهاالسفير علي عجمي يُصدر حقول الجسدصدر حديثاً عن دار الأمير كتاب عين الانتصارجديد دار الأمير : مختصر كتاب الحج للدكتور علي شريعتيصدر حديثاً كتاب دم ابيضاصدارات مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي

أقسام الكتب

مصاحف شريفة
سلسلة آثار علي شريعتي
فكر معاصر
فلسفة وتصوف وعرفان
تاريخ
سياسة
أديان وعقائد
أدب وشعر
ثقافة المقاومة
ثقافة عامة
كتب توزعها الدار

الصفحات المستقلة

نبذة عن الدار
عنوان الدار
دار الأمير وحرب تموز 2006
About Dar Al Amir
Contact Us
شهادات تقدير
مجلة شريعتي
مواقع صديقة
هيئة بنت جبيل
اصدارات مركز الحضارة

تصنيفات المقالات

عملاء حرب تموز
ريشة روح
قضايا الشعر والأدب
شعراء وقصائد
أقلام مُقَاوِمَة
التنوير وأعلامه
قضايا معرفية
قضايا فلسفية
قضايا معاصرة
الحكمة العملية
في فكر علي شريعتي
في فكر عبد الوهاب المسيري
حرب تموز 2006
حرب تموز بأقلام اسرائيلية
English articles

الزوار

9388879

الكتب

279

القائمة البريدية

 

أموات على قيد الحياة

((شعراء وقصائد))

تصغير الخط تكبير الخط

 أمواتٌ على قيّد الحياة

بقلم: محمد حسين بزي

 مقدمة:

وطني لي ... لستُ منه  .. هو مني؟
 اللهُ ... أم الحياة ... أم الحاكم؟
أين ... أرحلْ .. أهاجرْ .. أنا شاعرْ؟
خلجات ... تساؤلات .. علامات وقف ووقوف!
خياراتُ أنظمة... حقٌ  للشعوب
لغاتٌ مختومةٌ مصادرةٌ ...  لا يفضّها إلا الخَاتم..
بكارتُها  حكرٌ على  الحاكم ..

"خاطرة فيها القليل من الشعر والكثير من الألم، كنت كتبتها في شهر رمضان عام 1997 وبغداد تُضرب بالنار ...، وقبل أن يغادر أطفال العامريّة لُعَبَهُم الوردية؛ كنت أنهيت هذه الخاطرة"

 amwat_240

أمواتٌ على قيّد الحياة

ما أصعبَ الكلامْ
والحروفُ من  صمتْ
وليسَ لها صوتْ
سوى الوقتْ
وما أصعبَها أيتها الأميرةُ
تلك الحيرةُ ..
وما أصعبَ الصمتْ

***
مقدماتٌ:  لا تُغني عن قرارْ
غداً  سأُعبِّئ ما أحملُ منْ ثقافاتْ
وما بقيَ من لُغتي
ووجهِ أمي.. والحكاياتْ
 وأرحلُ  بصمتٍ  كما  الأقمارُ
أهاجرْ ..
 كما الدخانُ  من النارْ
احملُ  في حقيبتي غربتي
أشدُّ عليها الحزامْ
وتقاسيمَ الانهزامْ

***
بيمني ورقِيْ وقلمي
وفي الأخرى قصائدُ لألمي..
غداً..
أتلو  آيةَ  السّد
على كتابِ  الحدودْ
وأتفلْ، فقد حانت ساعةُ التفلْ..
على  الأنفسِ  المتقيّحةِ ورائي
وعلى  الأسلاكِ المصنوعةِ من دمائي

***
غداً سأتوه قليلاً بين صمتي ونفسي
وتغادرني بعضُ قصائدي
وأستودعُها  خلفَ الأسلاكْ
وأحفظُها  بآياتٍ من الوردِ
  وأخرى من الأشواكْ

فهذي بلادٌ
تصنعُ من الزهرِ نصراً
ومن الكُحل حِرابْ

هذي  بلادٌ .. يحفرُ الزهرُ فيها كلَ اللحودْ
والمدافعُ  ليستْ للحربْ
فالجماهيرُ تكفيها الرعودْ !
لشهرِ الصيامِ  مدافعُنا  ولعيدِ  الفطرْ

رعودٌ.. سدودٌ
لحودٌ .. حدودْ
سبحان الملكِ المعبودْ
نشيدنا الوطني هذا .. وصلاةُ الجنودْ

***
غداً .. أحملُكِ مع دفاتري
وأفضحُ  الوعيَ العربيَّ المزعومْ
غداً أفضحُ القهرْ
غداً أشتُمُ السلطانْ
ليس محبةً بالشتم
بل لأفضحَ العهرْْ
فأسماءُ اللهِ صادرها مولانا
وعلّقها أوسمةً بالقصرْ
صلاةُ الجنودِ جرأتُه حبيبتي ..
وصلاة العصرْ ..
***
غداً .. سأفتحُ كُتبَ التاريخْ
وأفتشَ عن العربْ
عن اليرموك ... عن القادسيةْ
عن طارقٍ .. وابن نُصيّرْ
عن حطينَ  وصلاحِ الدينْ
غداً .. سأفتحُ  القاموسَ المحيط
وأسألُه:
ماذا تعني كلمةُ عربْ ؟
وأسألُهُ عن بغدادْ
هل تعني  كومَ  رمادْ  ؟

فاقطعوا  شرايينكم ..
 إن كنتم عربْ
وأطلقوا  السيلَ  دِماءْ
فالقهرُ أعيانا ..
وأدمانا الطربْ
كفاكمْ  رقصاً على أشلائِكم ..
 كفاكمْ  صخبْ
***
ماذا تنظرونَ بعدْ ؟
مُدنُكم  كُلُّها رمادْ
بغدادُ ليستْ أخرَها
الأولى بغدادْ
***
لا جوابْ .. لا جوابْ  !
الكُلُّ في رقادْ
كما القبور أنتم
كما الجمادْ

***
غداً  .. سأخرجُ عن (مِلتكمْ)
حتى لا يلعنَ التاريخُ أُمي
سأخرجُ  بصمتٍ  كما  النارْ
أحملُ في حقيبتي غُربتي والأسرارْ
وأقتلُ ورائي كلَّ الذكرياتْ
وأحرقُ التاريخَ الذي حنَّطنا بالفُتُوحاتْ

***
غداً  ..  سأغيّر  جلدي  ولوني
وأشقُّ أُذني
حتى لا أسمعَ اللعناتْ
غداً ..  سأُوزّعُ  ثقافتي
على   المعتوهين وعلى الغانياتْ
فيرموكُكُم مهتوكةٌ
وحِطِينُكم  سخافاتْ

***
بئسَ  ما بقي  لكم
سيرةٌ  لزيرٍ  وأخرىَ  لعنترْ  ..
 وبعضٌ منْ مُعلَّقاتْ
يتمثلكم الغازي  دليلاً
يخاطبُ  بكم السامعينَ والسامعاتْ
إن لم تمتثلوا  .........؟
انظروا للعربْ ..
لا تجدون إلاَّ  َأمواتاً..
 على قيّدِ الحياةْ
***

الآراء الواردة في هذه الصفحة تعبر عن آراء أصحابها فقط؛ ولا تعبر بالضرورة عن رأي دار الأمير للثقافة والعلوم.

08-08-2008 الساعة 08:40 عدد القرآت 2704    

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد

تعليقات القراء 2 تعليق / تعليقات

فاطمة - لبنان: أشبه بالأموات

19-08-2008 | 08-09د

نعم وألف نعم نحن العرب أشبه بالأموات ولا يسعنا سوى تكرار قول الشاعر:
اذا كان رب البيت للدف ضارب .. فما شيمة اهل الدار سوى الرقص.

خالد: قصيدة تعبر عن الواقع

08-08-2008 | 10-41د

هذه القصيدة ليس لها زمان وتاريخ، لأن من يقرؤها وكانه يقرأ الحاضر الذي يعيش به. وحتى يأتي اليوم والعرب يستيقظوا من قبورهم يمكننا عندها أن نقول أن هذه القصيدة كتبت عن حقبة تاريخية ما.

جميع الحقوق محفوظة لدار الأمير © 2008